• الأحد, ديسمبر 17 2017
  • English
 

كنيسة الروح المقدسة

اأول كنيسة بنيت في روندا كانت بعد استعادة المدينة من قبل الملوك الكاثوليك فرديناند و إيزابيلا على أسس الحصن البربري.

الصرح الهائل للقلعة القوطية، هو في الواقع كنيسة تدعى الروح المقدسة، و يعتبر أحد دور العبادة في رواندا. إنه معلم فريد لأنه جزء من الجدران المحصنة الأصلية للمدينة القديمة، حيث بنيت على أسس برج دفاعي ذو ثمان أضلاع كان يستخدمها البرابرة لحماية مدينة روندا من أي هجوم.

أمر الملك فردناند ببنائها على الفور تقريبا بعد غزو روندا في عام 1485، ولكن لم يتم اكمال الكنيسة حتى عام 1505. تقع بوابة الموكابار و المقبرة القديمة بجوار الكنيسة. الصعوبات السياسية والعسكرية افي مواجهة المملكة الاسبانة بعد فتح الأندلس ساعدت علىبناء هذه الكنيسة، كدور للعبادة والسلام، حيث بينت على شاكلة قلعة بحيث يمكن استخدامها أيضاً لأغراض دفاعية.

أخذت أعمال بناء كنيسة الروح المقدسة 20 عاماً وكرست في يوم الفصح المسيحي المقدس في عام 1505، وكان آنذاك عام وفاة الملكة ايزابيل. وبالتالي فإن شعب روندا له علاقة وطيدة بالكنيسة، وفي كل سنة في عيد الفصح مازالت مواكب الكنيسة مشهورة جداً.

اوقات افتتاح كنيسة الروح المقدسة

من الاثنين الى السبت من 10:00 صباحاً حتى 2:00 مساءً ثم من 4:00 مساءً حتى 7:00 مساءً. السياح من جميع الأديان مرحب بهم لرؤية هذا المعلم الأثري وأسوار المدينة القديمة، كما باستطاعتهم تسلق برج الجرس المطل على المدينة. بسعر 2 يورو.