• الأحد, ديسمبر 17 2017
  • English
 

النافورة الثمانية صنابير

تم بناء النافورة ذات الثمانية صنابير أمام كنيسة المسيح خلال القرن الثامن عشر في عهد كارلوس الثالث. في تلك الأيام كانت منطقة بادري جيسوس في روندا هي بمثابة مركزها التجاري. وكانت العديد من المباني حول الكنيسة والنافورة عبارة عن منازل أو حانات، وكانت النافورة تعتبر إضافة أساسية.

ومن المثير للاهتمام، أن تغذية النافورة بالمياه كانت تتم من خلال قناطر هيدالجو في طريق البورجو بروندا، وذلك لأن ضخ المياه من وادي نهر جواداليفين كان أمراً غير عملي.

النافورة تم بناءها بالحجر المحلي، وبها 8 صنابير للشرب على جانب، وحوض الحصان من الجانب الآخر. فوق كل صنبور تم وضع رسوم لأرواح وثنية لإبعاد الشر وذلك لكي تكون المياه دائما صالحة للشرب.

هل لديك اهتمام بالأوبرا؟ أنت الآن موجود تماماً في الموضع الذي صور فيه فرانسيسكو روسي أوبرا كارمن لبيزيه بطولة بلاسيدو دومينغو وجوليا ميجنز. وقد وصفت هذه الأوبرا مأساة الحب بين امرأتين وجندي ومصارع للثيران خلال فترة حكم نابليون على إسبانيا، والتي في ليلة تحرر إسبانيا من الحكم الفرنسي كانت المأساة النهائية للأوبرا، بمقتل كارمن.