• الأحد, ديسمبر 17 2017
  • English
 

حلبة روندا

واحدة من أقدم الحلبات في العالم، حلبة روندا من أشهر الحلبات لمصارعة الثيران و فيها أكبر عائلات مصارعة الثيران على غرار روميرو وأوردونيز المتقنين لفنهم، و كتب ارنست همنغواي عن حبه لحلبة مصارعة الثيران في روندا.

داخل الحلبة في روندا

تحتل حلبة مصارعة الثيران في روندا مكانة خاصة جدا في الثقافة الإسبانية الحديثة باعتبارها موطن الأسلوب الراندي لمصارعة الثيران والفرسان الملكية للفروسية في روندا (ر م ر). و قد تم بناء حلبة مصارعة الثيران كليا من الحجر في القرن 18م خلال السنوات الذهبية لبطل مصارعة الثيران بيدرو روميرو.

تعود ملكية حلبة مصارعة الثيران ل(ر م ر) وهي أعرق و أسمى منضمة للفروسية و التي تأسست في عام 1485، وهي السنة التي احتلت فيها روندا من قبل فرديناند وإيزابيلا جعلاها تتبع للمملكة الاسبانية.

العديد من المرشدين السياحيين سيقولون لكم أن حلبة روندا هي حلبة مصارعة الثيران الأقدم والأكبر في اسبانيا، ولكنها في الواقع قصة مربكة. تحتوي حلبة مصارعة الثيران في روندا على 5,000 مقعد فقط وهي ليست واحدة من أكبر الحلبات في العالم و لكن مساحة الدائرة الرملية تعد 66 متر الأكبر في العالم، وأكبر حتى من أكبر حلبة مصارعة الثيران في مدريد في اسبانيا.

حلبة مصارعة الثيران في اشبيلية قد تعتبر أقدم حتى من روندا، وذلك لأن البناء بدأت في 1761 واستكمل في 1785، في حين أن حلبة مصارعة الثيران في روندا بدأ بنائها في 1779 وانتهى في 1784، ومع ذلك، في مايو 1784 و خلال أول مصارعة للثيران التي عقدت بعد انتهاء البناء انهار جزء من الصرح ولم يعد فتحها حتى 1485 بعد أن تم إجراء الإصلاحات.

حلبة روندا

و أخيرا تم فتح الحلبة في 19 مايو 1785، و دارت مصارعة بين بيدرو روميرو وأكبر منافس له الهلو بيبي، وما يزال هذا اليوم تحتفل به روندا لأنه ضم اثنين من أفضل المصارعين على الاطلاق والذين قاتلوا في روندا لفتح حلبة مصارعة الثيران. في الشوارع هناك حفل كبير يحدث

وبعد وقوع الحدث، حمل روميرو والهلو على أكتاف الرجال في شوارع روندا.

لقد تم تصميم هذه الحلبة بطريقة فريدة من نوعها من قبل خوسيه مرتين من ألدهيلة ، و جميع المقاعد محمية من الشمس والمطر و بني الصرح على مستويين من المقاعد ، مع خمسة صفوف في كل مستوى و136 عمود من الحجر الرملي التوسكاني مع 68 قوس بينهم لدعم المقاعد والسقف. لقد وصفت بأنها أكثر حجارة الملاعب جمالا في العالم.

خلال تظاهرت فيريا جويسكا في سبتمبر وهو حدث تم إنشاؤها بواسطة روندا لمصارعة الثيران المايسترو انطونيو أوردونيز، تقام في كثير من الأحيان مصارعة ثيران على شرف روميرو بيدرو بمن في ذلك أعضاء من أسرة أوردونيز و هي السلالة الثانية في روندا لمصارعة الثيران.

يرتدي كل من المصارعين و مساعديهم الأزياء مماثلة لأزياء جويا في اللوحة في حين أن السيدات تظهرن في معظم الفترات أبهى ما في أسلوب الفساتين.

المتحف الوقع في بلازا دي توروس في روندا ومتحف تورينو يحتويان على العديد من أهم الأزياء وشعارات مصارعي الثيران في القرنين الماضيين، فضلا عن مجموعة واسعة من الأسلحة التي استخدمها ميسترنزا الحقيقي خلال الحروب الاسباني العديدة.